البيئات ومصادر المياه القديمة:

إن الهدف هو الوصول إلى تصور واضح للتغيرات المناخية في فترتي البلايستوسين والهولوسين، والذي يمثل سجلاً بيئياً قديماً للجزيرة العربية. إن هذا السجل يُعد فريداً من حيث مداه الزمني ودرجة دقته، مما يعني أنه سيكون أطول سجل موثق للطبقات المترسبة على اليابسة في الجزيرة العربية. لقد ركزت السجلات الموجودة حتى الآن على جنوب الجزيرة العربية وشرقها، مع غياب أي سجلات للبيئة القديمة في وسط الجزيرة العربية. لقد اقترحنا القيام بدراسة تفصيلية للسجل الأثري والبيئي في شمال ووسط وجنوب الجزيرة العربية. هذا وسيتم استخدام منهجية متعددة الأساليب للحصول على سجل فريد للبيئة القديمة من طبقات رواسب الأنهار والبحيرات.

أظهرت السجلات في العديد من الارشيفات المحفوظة، ومنها رواسب الكهوف والبحيرات، حدوث تغيرات مناخية عديدة بالجزيرة العربية في الماضي ، والتي تفاوتت ما بين الرطبة والجافة.

إن هذا التباين المناخي كان له دور ملحوظ على مياه أنهار الجزيرة العربية وكذلك مستوى مياه البحيرات والمجتمعات البيئية فيها. تحوي الجزيرة العربية سجلات رسوبية طويلة للأودية والأنهار على مدى فترتي البلايستوسين والهولوسين. إن سجلات التغير المناخي في الجزيرة العربية سيعطي الفرصة للتعرف على وجود استمرارية أو انقطاع في الجماعات البشرية في فترتي البلايستسين والهولوسين، وكذلك القدرة النسبية لتحمل الجماعات البشرية للتحديات المناخية. إن الهدف يتمثل في الحصول على سجل للتغير المناخي في فترتي البلايستوسين والهولوسين.